الرئيسية / خواطر / خواطر حزينه / خواطر حزينه شاهدة على ألم القلوب
خواطر حزينه شاهدة على ألم القلوب

خواطر حزينه شاهدة على ألم القلوب

خواطر حزينه

حيت يذبح قلوبنا ألم الفراق تعجز ألسنتنا عن نطق خواطر حب طالما تغنت بها ، وتنساب من أعيننا دموع تجبرنا على البوح بمكنون قلوبنا من خواطر حزينه لعلها تخفف من ألمنا ، فتصبح هي خواطر حزينه شاهدة على ألم القلوب ..

 

خواطر حزينه

خواطر حزينه

جالسة فوق سريري أمام حاسبي المحمول، وضعت سماعتي للتو، هيأت نفسي للكتابة ، جالسة وقد أقنعت ذهني بأنني على وشك ملء هذه الصفحة البيضاء وتحويلها إلى أجمل خاطرة

أتساءل أحيانا لما أكتب؟ هل ليقرأمن يهمه أمري ؟ أم لأفرغ ما فى داخلى وأزيل ذلك الغبار الذى يتناثر في عالمي بعد اصطدامى بذاكرتي أو بعد تحولي إلي أشلاء فجأة بعد اشتياقي إلى أحد

أتساءل هل أكتب لنفسي أم للأخرين ؟ لكن أعماقي تذكرني دوما بأنني لا أفعل شيئا إلا لإرضاء نفسي لا لإرضاء الأخرين لذا فأنا حتما أكتب لنفسي فحسب

أظن أن الألم يكمن في أن يقرأك الجميع ، ماعدا من تريده أن يقرأك ، أكبر الألم هو أن تتحول ذكرياتنا إلى ماض ويبقى الألم هو فقط شاهد على ما حصل هو فقط من يذكرنا بأن ماحدث واقع ليس حلما أو خيالا ، لذلك فأنا لا أستطيع أن أكون أكثر صدقا وأعترف بأنني نسيت كل ما كنتأريد نسيانه معك نسيت كل ما هو جميل كل ما كن أجاهد نفسي للقيام به هو أننى كنت أحاول تذكرك بكل البشاعة والقبح المتعلقين بك ، كي أبدل الحب بكره والعطف بقسوة ، نجحت في ذلك لكنني فشلت في التغاضي عن الألم نسيت كل ذكرياتي معك ، وبقى ألم يأكل معي وينام بجانبي لم أنجح أبدا في ذلك ولا أظن بأنني سأنجح على الإطلاق

 

عن شيما

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى