الرئيسية / خواطر / خواطر حب / خواطر شوق / خواطر شوق ترضى قلوب العاشقين
خواطر شوق ترضى قلوب العاشقين

خواطر شوق ترضى قلوب العاشقين

خواطر شوق

خواطر شوق-1

خواطر شوق-1

كم من خاطرة من خواطر الحب تدور بمخيلتنا ، ولكم تمنينا أن تصل لمن نحب ، خواطر حب تعبر عما بنا من الشوق وخواطر شوق تزرع فينا ألام الفراق والاشتياق ، كلمات هى كل ما لدينا تخرج بصدق من الأعماق ، ونتمنى أن تجد ما تستحق لدى من نعشقهم ولا تضيع هباء

1-اعلم أن العاشق لو شُغل بمُلك سُليمان ، لن ينشغل عن معشوقه طرفة عين ، ولو بقى ألف عام من الهجران والفراق،لظل باقياً وفيا، لم ينقض عهد الهوى لمن عشق،فلا حياة لقلب محب دون قلب محبوبه ..

فكن له محبةً وتذكر قول يحيى بن معاذ:

((مثقال خردلة من الحب، أحب إلى من عبادة سبعين سنة بلا حُب))

 

2-لا طب ينفع مع داء تموت به القلوب،وهو العشق،فلا تُطيل الصد،ولا تُديم الهجر،فما أحر الفراق،وإليك عاشق كان يسأل معشوقه ويناجيه فقال:

((إلى كم يدوم الهجر والعُتب بيننا

سألتك بالرحمن ألا رحمتنى ..

فيا لائمى فى أحمد لو رأيته

لما لمتنى فى حبه وعذرتنى ))

واعلم أن الحب لا يُبقى للعاشق جسماً ولا قلب

 

3-دم العاشق حلال للمعشوق، ولاحب ستمكن من القلب،إذا لم يكن المحب مملوكا لمحبوبه-وهو أحسن مالك-ولا عار فى الحب لأنه مكرمة ، والتذلل فى حكم الهوى شرف، والعباس بن الأحنف يوصي:

“تحمل عظيم الذنب ممن تحبه

وإن كنت مظلوما فقل أنا ظالم

فإنك إن لم تغفر الذنب فى الهوى

تُفارق من تهوى وأنفك راغم”

فلا تظلم بهجران ولا تقطع دون وصل ما كان ، ولا تذهب إلى فراق،إلا ولديك يقين بأنك لم تعد ترتاح أو قد توقف الفرح فى روحك، ولم يعد باطنك قادرا على الحلم به ،أو تذكر ما بينكما ، حتى لا يُصيبك ندم البين وهو لو تعلم مرض عُضال.

 

عن شيما

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى