الرئيسية / خواطر / خواطر حزينه / على ضفاف المحبة

على ضفاف المحبة

“ على ضفاف المحبة نثرت كلماتي، كلمات تخرج من القلب لتشكل عبارات؛ عبارات صادقة تعبر عن محبة بين الصديقات، كلمات عبارة عن عثرات نتعثر بها ونقف عند كل حرف نتأمله، ربما ننسج منها طريقا بوصلنا الى محبة لا يمكن ان ينساها القلب... او ترسم امامنا دربا مليئا بالأفراح، بالحب والحنان....على ضفاف المحبة نقشت ذكريات جميلة، ذكراي عندما تخاصت عندما فرحت...عندما بكيت..ذكراي مع صديقات ذهبن مع غدر الزمان..... ايمان ماتت وتركتني بلا أمان..ايمان رحلت دون ان تترك حتى رسالة استئذان، رحلت في ليلة بلا قمر، في ليلة موحشة ينبشها السباع! في بوم شنائي بارد، لا زلت اذكر قرص برده لقلبي، يومها يا إيمان تذكرت كلماتك " رح نروح على نفس الجامعه" ، ايمان حققت حلمي وحدي.... ..لو تعلمين ما حال امك الان صديقتي، كلما رأتني قطعت قلبي بعبارتها "راحت ايمان وخلتلك لحالك" تركتني يا ايمان تائهة، لم اعد اثق باحد، لكن وعد يصلك بقبرك اني لعهد صداقتنا صائنة! نعم احبك احبك احبك! """""""""مرت بي الايام، عرفتني على صديقة هنا، هنا في ازياء، صديقة كانت اخت،اختي رواء الندى!اين انت مني رواء! وعتدني الا تتركيني ، لا زال الغدر يلاحقني! يسرق مني كل صديقة احبها! ااااه من زمن قلت فيه الصداقة، وعندما اجدها تذهب بلمح البصرأماتت صديقتي رواء! بين حطام البيوت والدمى!. ..رائي يا روائي انا احبكولا زلت أمام التلفاز على أمل أن أراك، رواء! انتهت الحرب وما زلت أنتظر منك رسالة تخبرني أنك بخير! كل يوم أتفقد رسائلك، وأتلمس بهجتك فيها،انظر إلى صورتك وأرى ابتسامتك تزينها. انتهت الحرب، روان؛ أين انت مني! اعيش على امل ان اجد منك رسالة تخبرني انك بخير! الصداقة كنز عزيزاتي لايقدرها الا من فقدها...انا فقدتها! ”

- خواطر حزينه -
  • عن خواطر حب

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *

    إلى الأعلى