الرئيسية / خواطر / خواطر منوعه / خواطر جميلة / عندما تزاحمت الأفكار

عندما تزاحمت الأفكار

“ عندما تزاحمت الأ فكار ووجل منها فكري وغار عندما زارني الحزن ودعاني إلى دنياه عندما ضاق صدري بالهموم وتهت في غياهيب أحزاني عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني وصدرٍ يأويني ناديت بها ......... أبـــــــــــــــي .. ناديت بكلمة أبــــــــي فلم أجد كلمةً تمحو مافيني سواها لم أجد دنيا تحتويني سواها أبـــــــــي ..... لم أجد صدراً يضمني إليه سواك فأنت نبع الحنان السامي ونبع الحب الصافي فأيٌ منكم تختلف كلماته عن كلماتي أيٌ منكم يجرؤ على قول سوى كلامي أيٌ منكم سيقول أن الأب ليس ذلك الحضن الدافي أبي .. أنت من علمني معنى الحياه أنت من أمسكت بيدي على دروبها أجدك معي في ضيقي .. أجدك حولي في فرحي أجدك توافقني في رايي .. حتى لو كنت على خطأي فأنت معلمي وحبيبي .. فتنصحني إذا أخطأت .. وتأخذ بيدي إذا تعثرت فتسقيني إذا ضمئت .. وتمسح على رأسي إذا احسنت أبــــــــــــــــــــــي أردت أن يصلك إحساسي .. من خلال ما زفرته أنفاسي أردت أن تصل كلمتي إلى قلبك .. فأنا لا أتأمل حياةً بعدك أردت أن تصل إليك كلمه .. خرجت من أعماقي مقحمه كلمتي إليك أبي هي ..... أحبــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــك فلا أمل لي بحياةٍ من بعــــــــــ يآآبي ــــــــــدك ”

- خواطر جميلة -
  • عن خواطر حب

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *

    إلى الأعلى