الرئيسية / خواطر / خواطر حب / كانت وحيده تتكئ على جمر الأهات والتنهد والحسره

كانت وحيده تتكئ على جمر الأهات والتنهد والحسره

“ كانت وحيد.. تتكئ على جمر الأهات والتنهد والحسره.. حتى غدا الجمر رمادا يمزقها أنين الصمت داهمتها الذكريات والأشواق تكدرت حالتها اصبحت انثى ثكلى غاصت النفس بالمواجع كسفينة غارقة في البحر فقدت النجاة أتحدث معها .. أسألها:من انت وقد عرفها القلب المتيم أرى في وجهها ابتسامة حزينه عيناها غارقتان مملوءتان بالدموع.. الوجه شاحب معلن لليأس أصبح البكاء يرافقها والألم فقدت كل معاني الحياة حتى الامل لا ادري ؟‍! وعندما التقينا رأينا الامل موشحا خلف القمر .. ماذا يعني ذلك؟! ”

- خواطر حب -
  • عن خواطر حب

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *

    إلى الأعلى