الرئيسية / خواطر / خواطر منوعه / نحن اغبياء نحب

نحن اغبياء نحب

“ نحن اغبياء نحب ونعلم أنه بالنهاية ليس لنا نحب أناس ونثق بهم ويخذلونا ونكرر ذلك مرات ومرات متى سنعقل ؟نقول هذا مختلف عن الذي مضى ولكن يراودك شعور انه سيكون مثل الذي قبله ولكنك مع ذلك تثق به وتفش قلبك له وتحكي له كل اسرارك وهمومك وعن الأناس الذين كانو قبله وكيف خذلوك وهو يواسيك ويقول لك انا مختلف سأظل معك ولن اتركك ابدا ثق بي ضع يدك بيدي وانت تصدق هذه التفاهة وتقترب ولكن الشعور انك ستخذل يظل يرافق دربك الى متى سنظل على هذا الحال ؟ كيف يمكن ان نتخلى عن هذا الامر ؟ تجاهل ومع ذلك تشعر انك وحيد وقلبك حزين والهموم تتكدس عليك تترك ومع ذلك لا ينفع هذا القرار سيراودك الشعور نفسه تعزل نفسك عنه تقول لا لا هذا جيد لقد واساني وخفف عني .. وترجع له تقول لنفسك سأخون مثل ما خانني كي يفهم ما معنى الخيانة وما يفعله بقلبه ولكن ترجع هن هذا القرار وتقول فوضت امري الى الله انا لست مثل الأناس الذين خذلوني لن أكون من الصنف الخوان ولكن نحن لسنا اغبياء فقط بل هم من الصنف الحقير نعم ليكن هذا اهداء لكل خائن سأدعو دعوة لكل خائن حرق قلب مظلوم يا رب احرق قلبه كما حرق قلب غيره وابعث له من يخونه كي يعلم ما معنى الخيانة واخيرا اهديه يا رب بعد التجربة ”

- خواطر منوعه -
  • عن خواطر حب

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *

    إلى الأعلى